يهدف الملتقى إلى استعراض ومناقش الجوانب التقنية للثورة الصناعية الرابعة وتأثيرها على تقنيات القطاع الهندسي في شتى المجالات بما في ذلك الانتاج والمصانع الذكية، والعمل على الاستفادة منها فيما يفيد المشاركين والمهتمين من دول مجلس التعاون.


كما يركز على الجوانب المهمة في اقتصاديات الهندسة، من خلال دراسة ومناقشة البدائل والحلول للقضايا الهندسية المتخصصة في ظل التطور الهندسي في العالم، والجدوى الاقتصادية والجوانب التقنية في اقتصاديات الهندسة. ويناقش الملتقى الأنظمة والتشريعات والحوكمة للقطاع الهندسي في ظل الثورة الصناعية الرابعة التي تغطي الجوانب الاقتصادية والحقوق الفكرية وسيادة الدول والأمن.


ويهتم الملتقى بالكوادر البشرية وما يتعلق فيها من جميع الجوانب التي تتضمن التطوير والتدريب والتخصصات الهندسية ومتطلباتها. كما سيتم تسليط الضوء في هذا الملتقى على تأثير الثورة الصناعية الرابعة على الهندسة من خلال استعراض الجوانب التقنية والاقتصادية والأنظمة والتشريعات والحوكمة.