تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • 2-5 مارس 2020 فورسيزونز الرياض
  • تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز

كلمة رئيس مجلس إدارة الهيئة

  • رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين
    المهندس سعد بن محمد الشهراني

يسرني أن أرحب بجميع المهندسين من داخل وخارج المملكة في الملتقى الهندسي الخليجي في دورتة الثانية والعشرون تحت شعار "الواقع الهندسي في ضوء الثورة الصناعية الرابعة"، الذي تنظمه الهيئة السعودية للمهندسين في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية.

حيث يأتي إنعقاد هذا الحدث الخليجي الهندسي الهام ليشكل منصة هندسية مهمة يتم من خلالها تبادل مختلف المعارف والتجارب والخبرات المتعلقة بالجوانب والتخصصات المتعلقة بمهنة الهندسة، كما يشكل أهمية بالغة على صعيد تعزيز مسيرة العمل الهندسي الخليجي المشترك، من خلال تواصل المهندسين الخليجيين في لقاءات مهنية امتدت على مدى واحد وعشرين عاما، تم خلالها تحقيق العديد من الإنجازات والتطلعات على المستوى الخليجي.

ونظرا لأهمية وفائدة الثورة الصناعية الرابعة في العالم، لذا تم تخصيص شعار "الواقع الهندسي في ضوء الثورة الصناعية الرابعة" ليكون الموضوع الرئيسي لهذا الملتقى الذي يقام على أرض المملكة العربية السعودية لمسايرة رؤية 2030، حيث سيتم مناقشة تأثير الثورة الصناعية الرابعة على مهنة الهندسة من خلال أربعة جوانب رئيسية، تتضمن الجوانب التقنية والاقتصادية والكوادر البشرية والأنظمة والتشريعات والحوكمة الهندسية.

ختاما أود أن أشكر جميع المشاركين والمنظمين وكل من شارك لضمان نجاح هذا الملتقى، كما سرني ما رأيته من اهتمام كبير من قبل الجهات المختصة في الوطن المهتمة في هذا المجال المهني وحرص كثير من الجهات في الوطن على المشاركة الإيجابية لتذليل كل العقبات لإنجاح هذا الملتقى، الذي سيكون ـ بإذن الله ـ اضافة علمية ومهنية قيمة لكل من سيشارك من المهندسين والمهتمين ومنسوبي الجامعات، للاستفادة من كل ماهو جديد من المعلومات والابتكارات التكنولوجية في المجال الهندسي المواكب والمتماشي مع الثورة الصناعية الرابعة. كما أمل أن يكون هذا الملتقى غنياً بكل ماهو جديد ومفيد لكل من يرغب في المشاركة والحضور.